كيفية عزل الصوت

تتعرض حاسة السّمع عند الإنسان لأنواع كثيرة من الأصوات فهناك الأصوات الهادئة المعقولة التي يتقبلها الإنسان ، و هناك أصوات مزعجة متوسط الإرتفاع ممكن أن يتقبلها الشخص ، و أصوات مرتفعة جداً تسبب الضّجيج و الضّوضاء و قد تؤثر على حاسة السّمع عند الشّخص ، و هنا الشّخص لا يستطيع تحملها ، لذلك ظهرات هناك إبتكارت جديدة و طرق لعزل الصّوت في الغرف تجنباً لسماع الضوضاء اتي تخلق توتراً و قلقاً نفسياً عند سماعه ، فالصّوت عندما يكون في المنزل يدخل عن طريق الشبابيك و الأبواب و الجدران و عن طريق الأرضيات و عن طريق الأسطح خصوصاً إذا كنا نسكن شقق سكنية .

كيفية عزل الصّوت

عند عزل الصّوت هناك مواد خاصة تم إنتاجها مناسبة لكل منفذ من منافذ الصّوت .

عزل الصّوت في الأرضيات يتم إستخدام السجاد و الموكيت في تخفيف حدة الصّوت حيث يعمل السجاد على إمتصاص الصّوت و تخفيف حدته لأن الغرف الغير مفروشة تكون سهلة لتكون الصدى ، و يجد الإشارة أن الأرضيات إذا كانت مرصوفة من الرخام و البورسلان سهل نقل الصّوت بسرعة لذلك يفضل أستخدام الصوف الصخري عند عملية إلصاق الرخام و البورسلان حيث يكون الصوف الصخري عازل للصوت و عازل للحرارة أيضاً ، يعتبر الفلين أيضا من المواد المستخدمة في عملية عزل الصّوت و يتم إستخدام قطع الفلين بطرق فنية يحددها مهندس البناء .

يذكر إن المصانع التي يوجد فيها ضوضاء من الماكنات تستخدم اللباد المطاطي و الفلين و الصوف الصخري لمنع إنتقال الصّوت عبر الترددات .

عزل الصّوت في الأبواب و الشبابيك عند التفكير بعزل الصّوت المار من الباب نفكر بنوعية الباب الذي سيتم تركيبه هو من المصنوع من الخشب المضغوط ، و هناك أبواب مقاومة للصوت و هي التي تكون محشوة بالفلين أو البولسترين أو محشوة بالصوف الصخري ، أما الشبابيك يتم عزل الصّوت القادم منه عن طريق سد الفتحات حول إطار الشباك بإستخدام مادة لاصقة ، و تكون سماكة لوح الزجاج المركب لوح زجاج سميك لأن سماكة الزجاج تمنع الصّوت من الإنتقال. عزل الصّوت في الجدران و الأسطح و الأسقف من الطرق الحديثة المستخدمة في عزل الجدران هو حشو الفراغ الموجود بين الجدران بالإسمنت أو حشوها بقطع الفلين و البولسترين أو بقطع من القماش و الصوف الصخري حيث بعد الإنتها من عملية حشو الفراغ نقوم بإحضار الاسمنت و صنع خليط يضغط عملية الحشو ، و إذا كان لا يوجد فرع بين الجدران يتم تركيب جدران من البولسترين أو ألواحد الجبس التي بدورها تعزل الصوت ، أما بالنسبة للأسقف و السطح يمكن إستخدام مكعبات البولسترين قبل عمل السقف بالإسمنت و إذا كان السقف عبارة عن إسمنت نستطيع إلصاق ألواح من الجبص و ألواح من الخشب حيث يعتبر الخشب مادة عازلة للصوت.

الضوضاء

تُسبّب الأصوات المختلفة الضوضاء والإزعاج الذي يؤثّر على نفسية الإنسان ومع الوقت قد تؤثّر على قوّة السمع لديه فهي تعطي شعوراً بالتوتّر والعصبيّة أحياناً لذا كان لا بد من وجود أدوات وطرق لكي يتجنّب الإنسان هذه الأصوات في منزله وفي مكان عمله حتّى لا يصاب بتشوّش الذهن أثناء تأديته لعمله أو أثناء نومه في منزله أو حتى خلال تواجده في مكان الدراسة، وهناك العديد من الطرق لعزل الصوت الداخل إلى المباني وسنتعرّف عليها من خلال موضوعنا هذا.

طرق عزل الصوت

  • يجب عمل تصميم خاصّ للمباني المراد عزل الصوت فيها بحيث تكون الحوائط مكوّنة من طبقتين من الطوب بينهما فراغ، ويوضع داخل هذا الفراغ الفلين؛ نظراً لقدرته على امتصاص الأصوات القادمة من الخارج.
  • ولعزل الصوت يتم استخدام الصوف الزجاجي وهو يستخدم للآلات الكبيرة في المصانع بحيث يوضع تحت قاعدة الماكينة حتّى يخفّف من الصوت الصادر عنها ويمكن أيضا استخدامه لعمل حشوة سميكة في الجدران.

أمّا لعزل النوافذ والزجاج في المباني يتمّ تركيب طبقتين من الزجاج لكلّ نافذة بحيث يكون هناك فراغ بين كلّ طبقة وأخرى؛ ممّا يسمح بتقليل الأصوات الداخلة إلى المبنى ونفس الشيء يتمّ عمله بالنسبة للأبواب حيث يتمّ تركيبها باستخدام طبقتين سميكتين من الخشب.

يمكن عمل عزل للأسقف والأرضيات باستخدام نوع من الخشب وألواح زجاجيّة أو مادّة البولسترين بحيث يتمّ وضع أيّ من هذه الموادّ على السقف قبل عملية صبه بالاسمنت، أما إذا أردنا عزل الصوت فوق الاسمنت فيتم استخدام ألواح من الجبص مع ألواح من الخشب وتركيبها على السقف فالخشب من أكثر المواد العازلة للصوت ويجب أن تكون هذه الطبقة سميكة.

لعزل الأرضيات يتمّ وضع دعامات معدنيّة أو خشبيّة، ثمّ توضع فوقها القضبان وبعدها الرمل وأخيراً البلاط. لعزل الصوت بين الغرف يتمّ استخدام الإسفنج بحيث يعزل الصوت بين كلّ غرفة وأخرى. ولا ننس أهمّيّة الأثاث في التقليل من حدّة صدى الصوت في المنزل فالسجاد والستائر وبعض الديكورات المصنوعة من الجبص على الحائط تساعد على تقليل الإزعاج النابع من الأصوات المختلفة داخل المنزل، ونفهم من هذا كلّه أنّ الأساس في فكرة عزل الصوت هو استخدام مواد سميكة محشوة بالاسمنت، أو الفلين، أو الإسفنج للتقليل من الأصوات القادمة من داخل أو خارج المبنى لذا يجب اختيار المواد الصحيحة ذات الجودة العالية عند التفكير بعزل الأصوات واستخدامها خلال عمليّة البناء.

عازل الصوت للجدران

في الوقت الحالي صار من المهم الحرص على عزل الغرف والمباني حديثة الإنشاء، فالعزل يساعد على الحفاظ على الخصوصيّة للسكان كما أنه يمنع من التأثر بالضجيج الخارجي الناتج من الكثافة السكانية بالمدن بشكل خاص، فالكثافة السكانية هي السبب في كثرة المباني المرتفعة التي تحتوي على العديد من الشقق، والتي فيها العديد من الأشخاص الذين يقيمون بجوار بعضهم البعض، لذلك فمن المهم الحفاظ على خصوصية كل منزل بشكل عام عن طريق العزل أثناء بناء المنزل.

وللعزل العديد من الأنواع والفوائد ومن أهم أنواعه

عزل الصوت والحرارة، وفوائد هذين النوعين من العزل كثيرة جداً منها تقليل الضوضاء وتقليل الاستهلاك الكهربائي بحيث إن العزل الجيد يحافظ على حرارة المبنى الداخلية فيقلل من استخدام أدوات التكييف في الصيف وأدوات التدفئة في الشتاء.

عزل الصوت

يقصد بعزل الصوت هو الحرص على عدم انتقال الصوت من وإلى المكان المراد عزله، وعند وضع مواد لعزل الصوت فمن المهم فهم الكثير من المصطلحات الهندسية التي من خلالها يحدد نوع العزل المناسب كمعرفة سرعة الصوت وتردد الصوت وشدة الصوت وغيرها من العوامل التي تؤثر في نوع وجودة العزل، فنوع المادة العازلة المستخدمة في صالات السينما ليست كالمستخدمة في المنازل أو الشركات، وتتم عملية العزل من خلال وضع المواد المخصصة لعملية العزل بين الخرسانة وهي قيد الإنشاء، وهنالك العديد من المواد العازلة التي توجد لكل نوع منها طرق مثالية لتنفيذ العزل بالشكل المثالي. المواد المستخدمة في العزل الصوتي تدخل الكثير من المواد الإنشائية المصنعة بشكل خاص في عمليات عزل الصوت مثل:

  • ألواح من مادة البوليسترين المنبثق.
  • ألواح مصنعة من الفلين.
  • ألواح مصنعة من الجبس.

مونة رغوية خفيفة (الفوم)، وتكون على شكل بخاخ بعد أن يتم وضعه بين الخرسانة، يتفاعل ويكوّن مادة صلبة مليئة بالفجوات.

ألواح بيتومينية، وهي تصنع من الخيش مع القطرن أو من الورق مع القطرن. رغوة البولي يوريثان فوم الصوتي تشابه المونة الرغوية الخفيفة في مبدأ العمل وتختلف في خصائصها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *