طريقة عزل الحمامات

العزل المائي

يُعتبر العزل المائي من الأساليب المُبتكرة لمعالجة ما يُسمّى بالتسرّب المائي الذي يحدث نتيجة انفجار أو تلف مواسير المياه الممدودة داخل العقارات المختلفة سواءً في المباني السكنية، أم الفنادق، أم المستشفيات.

من المهم جداً معالجة التسرب المائي لأنّه يتسبب في ضعف وتَفتت الباطون ممّا يؤدي إلى انهياره، وتآكل الحديد أو أي هيكلٍ معدني، ويسبب أيضاً انفصال الجدران عن البناء، وتشويه المنظر العام بظهور البقع الصفراء على السطح الخارجي، ونمو البكتيريا والطحالب، وتلف البلاط بانفصاله عن الأرضيات، وتلف وتشويه الدّهان والطّلاء الدّاخلي للجدار، وبعد التّعرف على سلبيات التّسرب المائي سنجد أن أكثر الأماكن التي تعاني من هذه المشكلة هي الحمامات.

طرق عزل الحمامات

يتميّز الحمام دائماً بالرّطوبةِ العاليةِ نتيجة استخدام الماء في الاستحمام؛ فعند الاستحمام بالماء الساخن يتشكّل الكثير من بخار الماء الذي يتكاثف ويسقط على الجدران وأرضيات الحمام، ومع مرور الزّمن سيحدث شرخٌ في أرضيةِ الحمام وكذلك الجدران، وسيؤدي ذلك إلى تسرّبٍ مائيٍ يصل إلى الخرسانة وإلى كامل المبنى، ولهذا يفضل عزل الحمام بالكامل بالطُرق المختلفة ونذكر منها: اللياسة أو الرّوبة الإسمنتية يعتبر العزل فعّالاً عند القيام به في المرحلة الأولى من البناء، ولهذا يفضّل قبل تمديد مواسير المياه في أرضية الحمام أنْ توضع طبقة من الرّوبة الإسمنتية المخلوطة بمادة السيلكا فليكس، وعادة تكون سماكة هذه الطّبقة ثلاثين سنتمتراً، وتعتبر طريقةً مناسبةً لعزل أرضيات حمامات السّباحة، ويفضّل تمديدُ المواسير المصنوعة من مادة البولي بروبلين البلاستيكية التي لا تتجمع فيها الشوائب.

بعد عملية العزل يتمّ تركيب المواسير والقيام بأعمال السّباكة، ثمّ وضع البلاط والسيراميك، واختيار البانيو أو حوض الاستحمام ذي الوزن الخفيف الذي يتوفر بأشكالٍ وأنواعٍ مختلفةٍ، فعملية عزل الحمام في هذه الطريقة هي الأكثر كفاءة قبل تركيب السّباكة.

العزل بمادة البيتومين يتم صنعها يدوياً وهي عبارة عن خيش مقطرن؛ أي تُغطّى الأرضيات بقطعِ الخيش التي تعمل كمبدأ الصّوف الصّخري، وبعد توزيعه بعدة طبقات يتم تذويب مادة البيتومين السّائل أو البلاك الأسود (الزّفتة) وسكبها على الخيش، وهي طريقةٌ تقليدية يتمّ استعمالها إلى اليوم في العزل.

رقائق البلاك الطّريقة الأخرى هي شراء رقائق البلاك الجاهزة أي الخيش المقطرن دون الحاجة إلى اتّباع طريقة تحضيره في الطّريقة التقليدية، وتُسمّى بطريقة الأنسومات؛ بحيث توضع هذه الشّرائح وتُلصق على الأرض بعد تسخينها بالنّار، وهي طريقة فعّالة لمنع التّسرب، وتحتاج إلى خبرةٍ في تركيبها.
أسباب الرطوبة

من أشهر المشاكل المزعجة التي تتعرض لها الكثير من الأبنية هي مشكلة الرطوبة ، و الرطوبة لها أسباب متعددة تنشأ من خلالها و من أسباب الرطوبة و مصدرها هو رطوبة الجو و الرطوبة الداخلية التي تنشأ نتيجة إمتصاص الجدران من رطوبة الرض خصوصا عن طريق الخاصية الأسموزية حيث لا يوجد أي جدار في العالم لا يتعرض للرطوبة و الكل يتعرض للرطوبة و لكن بنسب مختلفة و لذلك تبقى مشكلة الرطوبة تؤرق الجميع لأنها تؤدي للعفونة و مشاكل صحية تهدد صحة الإنسان لذلك لا بد من القضاء على رطوبة لجدران و هناك طرق عديدة للتخلص من رطوبة الجدران منها:

طرق التخلص من الرطوبة عزل الجدران من الدّاخل:

تختلف طرق عزل الجدران المستخدمة لمنع الرطوبة من أهم الطرق للتخلص من الرطوبة هو إستخدام ألواح من البولسترين الملتصقة بألواح من الجبس و تسمى جبسنبورد ، و يتم إلصاقها بالجدران المعرضة للرطوبة بإستخدام نوع خاص من اللواصق الخاصة بالإسمنت .

هذه الطريقة ناجعة في عزل الرطوبة بالكامل حيث تعكس الحرارة من الداخل و الخارج و حسب الصيف و الشتاء عدا عن وظيفتها في عزل الرطوبة توفر تشطيب إقتصادي للجدران و هي طريقة غير مكلفة مادياً.

بعض الناس يتم تغطية الجدار بالسيراميك الملون و هذا يمنع الرطوبة بالكامل و عملية مكلفة أيضاً .

عزل الجدران من الخارج:عندما تكون جدران المنزل غير ملتصقة بأحد المنازل يسهل عزلها من الرطوبة حيث يتم رش الجدار من الخارج بمادة الزفتة و من ثم إستخدم القصارة مرة اخرى أو بإستخدام الحجر و إلصاقة على كامل الجدران أي تصبح واجهة المنزل واجهة الحجر . إذا كان المنزل متصلاً مع منزل آخر و هناك فراغ بسيط بينهما يتم إستخدام الصوف الصخري في ردم هذا الفراغ و من ثم كبسه عن طريقة الحجارة و الإسمنت و بالتالي نكون قد صنعنا عازل جيدة من الرطوبة .

معالجة الجدران:من طرق معالجة الجدران المعرضة للرطوبة يتم تكسير الجزء السطحي للجدار حيث تظهر أجزاء الجدار من الداخل ، و بعد ذلك يتم إضافة خليط من مادة الإسمنت الرغوية مع لفائف من الصوف الصخري حيث تعمل هذه التركيبة على العزل الحراري داخل الجدار و بالتالي يمنع تسرب الرطوبة لخارج الجدران .

أو يتم إستعمال مادة البولي يورثيان أو مادة الزفتة في سد فراغات الجدار من الداخل و من ثم إعادة قصارة الجدار مرة أخرى و طلائه مرة أخرى . ينصح بإستخدام مادة لاصقة تغطي سطح الجدار كاملاً ثم يعاد طلائه فهكذا تعتبر من أفضل طرق العزل المستخدمة.

التخلّص من رطوبة الجدران

الحرص على تهوية المنزل وخاصة في فترات الصباح، فالتهوية تعمل على إنعاش أجواء المنزل، كما أنّها مهمّة في تغيير هواء المنزل وتجديده، وتهوية المنزل بصورة يومية ولمدّة عشر دقائق، تحول من نمو الفطريات.

وضع زجاج مزدوج على الشبابيك والأبواب، فالزجاج المزدوج يحافظ على درجة الحرارة في المنزل، كما أنّه يمنع من حدوث التكثيف في المنزل.

الأفضل استخدام التهوية الميكانيكية في المنزل، وخاصّة في الغرف التي لا يوجد بها شبابيك.

وضع قطعة من الفحم في الغرفة، فالفحم فعال في امتصاص الرطوبة من المنزل، وكذلك يخلّص الغرفة من رائحة الرطوبة المزعجة، وتوضع قطعة الفهم في علبة مثقوبة بعدة ثقوب في الغرفة، ويجب تجديد قطعة الفحم كل أسبوع.

وضع ملح خشن في وعاء مفتوح في الغرفة التي يوجد بها الرطوبة، وفي غضون أيّام ستزول الرطوبة من الغرفة بشكل كبير؛ وذلك لأنّ الملح من المواد الفعالة في امتصاص الرطوبة.

تجديد طلاء النوافذ والأبواب الخشبية، وذلك لمنع وللحدّ من نموّ العفن والفطريات. الماء البرك هي السبب الرئيسي في الرطوبة، لذا يجب بعد الاستحمام تهوية الحمام، ويجب أيضاً تجديد الأختام موجودة حول المصارب والحمام، وذلك للحيلولة من تسرب المياه.

تجنّب تجفيف الملابس داخل المنزل، بالمياه المسببة لرطوبة الملابس ستتبخّر وتتحوّل إلى بخار ماء، وبالتالي سيترسب بخار الماء على جدران المنازل، وبالتالي ستتشكل الرطوبة.

إذا كانت جدران المنزل تحتوي على الشقوق والفتحات يجب العمل على إغلاقها، وسدّها وذلك حتّى تتسرّب المياه إلى داخل المنزل، وبالتالي تتكوّن الرطوبة. استعمال المواد المخصصة لمكافحة الرطوبة، وخاصة تلك المواد التي تحتوي على مادّة هلام السيليكا.

عزل الجدران من الداخل والخارج، ويكون العزل من الداخل باستخدام الألواح جبسنبورد وهذه الألواح المصنوعة من مادّة البولسترين، ومدعمة بألواح الجبس، وتلصق هذه الألواح على الجدران باستخدام نوع خاص من اللواصق، وعزل الجدران من الخراج يكون بدهن الجدران باستخدام مادة الزفتة، ثّم قصارتها مرّة أخرى، ومن الأفضل لفّ المنزل بالحجر وهذه الطريقة في حال كان المنزل بعيداً عن المنازل المجاورة، ولكن في حال كان المنزل قريب من منزل آخر، فيتمّ عزله باستخدام الصوف الصخري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *